فن

مهرجان أسوان لأفلام المرأة يؤكد دعمه لصناع السينما في حفل توزيع جوائز منح الأفلام القصيرة

احتفلت إدارة مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة مساء امس الخميس، بتوزيع جوائز منحة إنتاج الأفلام القصيرة التي تم الإعلان عنها خلال الدورة السادسة في فبراير الماضي.

وحضر الاحتفال الذي أقيم بمسرح الهناجر بدار الأوبرا  الدكتور خالد عبد الجليل مستشار وزير الثقافة لشئون السينما والسيناريست محمد عبد الخالق رئيس المهرجان والكاتب الصحفي حسن أبو العلا مدير المهرجان والدكتورة عزة كامل نائب رئيس مجلس أمناء المهرجان والشركاء والداعمين لمنحة الإنتاج، وهم المهندس عدلي توما رئيس مجلس إدارة جيمناي أفريقيا، والمنتج صفي الدين محمود والمنتج هشام سليمان، والمنتج أشرف حامد  والمنتج كامل كرم فيما تغيب المنتج شريف مندور لظرف خاص.

ومن جانبه، قال السيناريست محمد عبد الخالق رئيس المهرجان: خصصنا المنحة هذا العام للمخرجات والكاتبات وتواصلنا مع شركاء آمنوا بفكرتنا وتجربتنا ودعمونا منذ انطلاق المهرجان وكل عام يزيد عدد الشركاء وفي القريب العاجل سنبحث عن دعم لمشاريع الأفلام الطويلة.

وأضاف الكاتب الصحفي حسن أبو العلا مدير المهرجان قائلا: لأول مرة منذ سبع سنوات يقيم المهرجان حدث بالقاهرة بعيدا عن الصعيد وهو أمر أسعدنا وأتوجه بالشكر لكل الشركاء لأنه لولاهم لما كنا هنا اليوم نقدم منح للأفلام القصيرة وهي بداية نطمح بعدها لدعم الافلام الطويلة من خلال الجهات الداعمة للمهرجان.

وقالت الدكتورة عزة كامل نائب رئيس مجلس أمناء المهرجان إن حدث اليوم هام جدا في تاريخ المهرجان لأنه ينقل الفتيات المشاركات بالورش من متدربات إلي صانعات أفلام وهو الأمر الذي يسعد إدارة المهرجان.

وتحدث الدكتور خالد عبد الجليل مستشار وزير الثقافة لشئون السينما عن دور مهرجان أسوان في خلق بيئة سينمائية جيدة لشباب وفتيات محافظة أسوان وصعيد مصر ونجح في جذب المئات منهم ووفر لهم ورش لتنمية مهاراتهم وتعليمهم فنون السينما وكيفية صناعة الفيلم.

وقال المهندس عدلي توما إن شركة جيميناي إفريقيا جزء رئيسي من مهرجان أسوان وليس مجرد داعم خاصة أن المهرجان أحدث فارق في صعيد مصر ونجح في جذب قطاع عريض من شباب وفتيات صعيد مصر.

وعبر المنتج صفي الدين محمود عن سعادته بما يحققه مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة علي أرض الواقع خاصة وأنه يركز علي دعم المرأة ويناقش قضاياها كما يدعم الأفلام القصيرة وهو أمر أراه مفيد لصناعة السينما وتطويرها.

وأضاف المنتج هشام سليمان: سنظل ندعم مثل هذه التجارب ونشجعها وخاصة فتيات الصعيد لما يملكوه من موهبة مميزة رغم قلة الفعاليات التي تعقد بالصعيد.

وأعربت المخرجة تغريد العصفوري الفائزة بجائزة الإنتاج عن مشروع فيلم “أن تكون بهجة” عن سعادتها بالجائزة لأنها ستمكنها من العمل علي الفيلم وخروجه للنور.

وعبرت المخرجة روجينا بسالي عن سعادتها بجائزة فيلمها الجديد “كف مريم” خاصة وأنه امتداد لفيلمها الأخير “كان لك معايا”.

وذهبت جائزة تطوير السيناريو مناصفة بين آية خالد عن سيناريو فيلم “جميلة من غير حاجة” وأكدت أن الجايزة ستساعدها علي العمل علي تطوير السيناريو ليكون جاهز للخروج للنور في أقرب وقت، ونوال محمود عن فيلم” رسول الحب” وتحدثت عن الصعوبات التي تواجهها المرأة في الصعيد خاصة وأن أغلب الخدمات بعيدة عن محافظة أسوان.

ويحرص مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، على أن يكون منصة لإطلاق أفلام جديدة تضاف لأفلام المرأة، وكذلك زيادة الفرص المتاحة لصانعات وصناع الأفلام خاصة من جنوب مصر، واشترط المهرجان أن تكون المنحة المقدمة من خمس شركات عاملة في الحقل السينمائي، لمشروعات أفلام تتناول قضية من قضايا المرأة، أو تتناول شخصية نسوية مؤثرة، أو تمثل إبداع النساء، وتجمع المنحة بين الدعم المالي واللوجيستي من توفير المعدات والتجهيزات لمرحلة التصوير وما بعدها .

 

 

حفل توزيع منح الأفلام القصيرة لمهرجان أسوان لأفلام المرأةحفل توزيع منح الأفلام القصيرة لمهرجان أسوان لأفلام المرأة

 

حفل توزيع منح الأفلام القصيرة لمهرجان أسوان لأفلام المرأةحفل توزيع منح الأفلام القصيرة لمهرجان أسوان لأفلام المرأة

 

حفل توزيع منح الأفلام القصيرة لمهرجان أسوان لأفلام المرأةحفل توزيع منح الأفلام القصيرة لمهرجان أسوان لأفلام المرأة

 

حفل توزيع منح الأفلام القصيرة لمهرجان أسوان لأفلام المرأةحفل توزيع منح الأفلام القصيرة لمهرجان أسوان لأفلام المرأة

 

حفل توزيع منح الأفلام القصيرة لمهرجان أسوان لأفلام المرأةحفل توزيع منح الأفلام القصيرة لمهرجان أسوان لأفلام المرأة

 

حفل توزيع منح الأفلام القصيرة لمهرجان أسوان لأفلام المرأةحفل توزيع منح الأفلام القصيرة لمهرجان أسوان لأفلام المرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

20 − 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى