تعليم

احتفالية بنادي ضباط المراقبة الجوية لتكريم متفوقي المراحل التعليمية المختلفة

نظم نادي ضباط المراقبة الجوية، برئاسة كابتن أحمد عبدالفتاح، احتفالية لتكريم أبناء ضباط المراقبة الجوية من متفوقي المراحل التعليمية المختلفة، والحاصلين على بطولات رياضية، بالإضافة إلى ضباط المراقبة الجوية الحاصلين على درجات الماجستير والدكتوراه في عدد من التخصصات العلمية المتنوعة والمختلفة، وذلك وذلك بحضور كابتن إيهاب محي الدين رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية وكابتن هشام طنطاوي نائب رئيس الشركة.

يأتي ذلك في ضوء حرص مسئولي نادي ضباط المراقبة الجوية، على التقارب الاجتماعي والعلمي بين المراقبيين الجويين وأسرهم، لبذل مزيد من الاجتهاد والعمل لرفع الكفاءة المهنية لهم بما يعود بالنفع على منظومة الطيران المدني المصري.

وأعرب كابتن إيهاب محي الدين، عن سعادته وحرص على تهنئة أبناء ضباط المراقبة الجوية بتفوقهم الدراسي بالمرحلة المختلفة، معربًا عن سعادته لوجود جيل جديد من أبناء المراقبين الجويين متميزين بمراحلهم التعليمية، فضلًا عن توجيه التهنئة لضباط المراقبة الجوية الحاصلين على الماجستير وأبناء الضباط المتفوقين في الأنشطة الرياضية المختلفة، الذي تم تكريمهم خلال الحفل الذي أقيم بمقر نادي إيروسبورت التابع لوزارة الطيران المدني.

وقدم كابتن إيهاب محي الدين، الشكر لضباط المراقبة الجوية، على الجهود التي يبذلونها في أماكن عملهم بالمطارات المصرية المختلفة، على مدار الفترة الماضية، في ضوء فترة عصيبة يمر بها القطاع، وتتزامن أيضًا على بدء التعافي لقطاع الطيران وعودة الحركة الجوية لقرب نشاطها ما قبل أزمة الجائحة الوبائية.

وأكد كابتن أحمد عبدالفتاح، على دعم نادي ضباط المراقبة الجوية، لكافة الأعضاء المتواجدين تحت مظلته عن طريق توفير كافة وسائل الدعم التي يحتاجها أعضاء النادي وأسرهم أيضا، بما يساهم في تخفيف الأعباء على المراقبين الجويين، ويساعدهم على أداء عملهم بأعلى كفاءة وخلق جو مناسب يساعد على دفع قدراتهم للعمل بشكل مستمر.

وقال رئيس نادي ضباط المراقبة الجوية، إن النادي توسع خلال العام الماضي في الأنشطة والخدمات التي يقدمها للأعضاء، سواء على مستوى الدعم الاجتماعي أو النشاط الترفيهي، بالإضافة إلى النشاط العلمي أيضا. وأشار إلى أنه تم زيادة دعم شريحة المعاشات التي يشملها النادي تحت مظلته، وأيضًا زيادة الدعم المقدم من الأعضاء لأسر ضباط المراقبة الجوية المتوفين وأبناءهم، بالإضافة إلى زيادة الدعم العلاجي أيضًا.

أما على المستوى العلمي، أشار “عبدالفتاح”، إلى أن النادي وقع برتوكول تعاون مع نقابة المعلمين لعقد دورات أكاديمية ناصر المخصصة لدراسة الأمن القومي، بما يساهم في زيادة الوعي الاستراتيجي والقومي لدى ضباط المراقبة الجوية، خاصة أن طبيعة عملهم الخاصة داخل أبراج المراقبة الجوية، تحتم عليهم زيادة الوعي مع التحديث المعلوماتي لديهم فيما يخص الأمن القومي والتحديات التي تواجهها الدولة.

تجدر الإشارة إلى أنه شارك في الاحتفالية، أعضاء مجلس إدارة نادي ضباط المراقبة الجوية، بينهم محمد عبدالمنعم نائب رئيس مجلس الإدارة، أحمد السعيد أمين الصندوق، ومن الأعضاء أيضًا كابتن محمد مصطفى وكابتن محمد إمبابي وكابتن معتزبالله هاني وكابتن محمد حسن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

four × one =

زر الذهاب إلى الأعلى