تعليم

جامعة حلوان تشارك في المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية

نظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة حلوان لقاء تعريفيا بالمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء التي أطلقتها الحكومة المصرية في ضوء استضافة مصر ورئاستها مؤتمر المناخ COP27 وفقاً لرؤية التنمية المستدامة ٢٠٣٠، وذلك تحت رعاية الدكتور حسام رفاعي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والقائم بأعمال رئيس جامعة حلوان، وريادة الدكتورة منى فؤاد عطية القائم بأعمال نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والقائم بأعمال نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وإشراف الأستاذة الدكتورة ابتسام حماد مستشار رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

وحاضر في الندوة الدكتور وائل محمد الغَلبُونِي مدير إدارة المشروعات والتنمية المستدامة بمحافظة القاهرة، الأستاذ أكرم حسن الهوارى المكتب الفني للسيد المحافظ، المهندسة رانيا فايز فارس مدير إدارة المشروعات بمحافظة القاهرة، الأستاذ عبد العظيم الجنيدي مكتب نائب المحافظ.

وتضمنت الندوة التعريف بنوعية المشروعات المشاركة وهي مشروعات كبيرة الحجم، مشروعات متوسطة، المشروعات المقدمة من الشركات الناشئة، المشروعات المحلية الصغيرة، المبادرات والمشاركات المجتمعية غير الهادفة للربح، المشروعات التنموية المتعلقة بالمرأة وتغير المناخ والاستدامة على أن يتم التعامل بجدية مع البعد البيئي وتغيرات المناخ في إطار تحقيق أهداف التنمية المستدامة، على أن تتوافق المشروعات المقدمة على المعايير الآتية: التخفيف من آثار تغير المناخ، التكيف مع تغير المناخ، الحفاظ على الموارد الطبيعية، حفظ التنوع البيولوجي والحد من التلوث.

وتهدف المبادرة إلى وضع خريطة وجذب الاستثمارات، والتعامل مع التغيير المناخي وتحديات البيئة ومن خلال مشروعات محققة على أرض الواقع وتعظيم استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والاتصالات في إطار خطة الدولة للتحول الرقمي ، ونشر الوعي المجتمعي في إيجاد حلول لتحديات التغير المناخي والبيئي، تمكين المرأة في مجال مواجهة تحديات التغير المناخي.

وتم الإعلان عن شروط المشاركة في المبادرة: أن تكون مشروعات خضراء وذكية.

ويتم تكريم المشروعات الفائزة من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والمحافظ ويتم تقديم دعم من الوزارات المعنية المشاركة وتمويل للمشروعات من الوزارات المشاركة ومؤسسات القطاع الخاص، اتحاد الصناعات والغرف التجارية وجمعيات المستثمرين والاتحادات والجمعيات العاملة في مجال الاستثمار، وعلى المستوى الدولي المؤسسات المالية الدولية، بنوك الاستثمار العالمية، المؤسسات المعنية بتشجيع الصادرات، وترويج الاستثمارات ودعم الابتكار والتكنولوجيا والتعليم.

وتأتي معايير التقييم كالآتي:
المكون الأخضر، مشروعات تقوم على ممارسة الأعمال المراعية للبيئة، استخدام المكون التكنولوجي الذكي، القابلية للتكرار، الأثر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

seventeen − 14 =

زر الذهاب إلى الأعلى