فن

فيلم “النهاية الأبدية السعيدة” يمثل مصر في مهرجان “كورسال سان سباستيان” للأفلام في إسبانيا

وليدمحمد

يشارك الفيلم المصري “النهاية الأبدية السعيدة” في فعاليات مهرجان “كورسال سان سباستيان” للدولي للأفلام القصيرة في إسبانيا.

وينافس الفيلم في فعاليات المسابقة الرسمية للمهرجان الدولي في نسخته الثالثة، الذي يستمر من منتصف سبتمبر حتى نهاية الشهر في مدينة سان سباستيان الإسبانية.

ويناقش الفيلم مفهوم “الاكتئاب” من منظور فتاة تعيش حياتها في سعادة ظاهرية وتقرر الوصول للنهاية الأبدية، والفيلم من إخراج إبرام بولس وتأليفه بمشاركة ماركوس ملك، ومونتاج مصطفى صلاح، وتم تصويره في القاهرة، وتقوم ببطولته ماري صامئيل ونخبة من الوجوه الجديدة.

وكشف المونتير مصطفى صلاح عن قصة الفيلم التي تدور حول حكاية فتاة تعيش في بيت عائلة ممتلئ بالدفئ والحب، ولكنها في شعور دائم بعدم السعادة وتدخل في نوبات اكتئاب حادة وأرق، وتظل تكتم مشاعرها حتى تتأزم وتنفجر، مضيفا أن الحفل يحوي تقنيات مبتكرة في المونتاج غير مألوفة في الأفلام القصيرة العربية، وهو ما يعد أحد مفاجآت الفيلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

19 + 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى