الصحة والجمال

وزارة الصحة تنفي عزم الحكومة بيع 5 مستشفيات

نفى المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان الدكتور حسام عبد الغفار صحة التقارير الإخبارية التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حول عزم الحكومة بيع 5 مستشفيات في البلاد.

وقال عبد الغفار: “لن يتم طرح بأي شكل من الأشكال قيام الحكومة أو وزارة الصحة بعرض أي من المستشفيات التابعة لها للبيع”، واصفًا هذه التقارير الإخبارية بأنها مجرد “ادعاءات كاذبة”.

وأشار إلى طرح الهيئة الاقتصادية، التي أنشئت في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عام 1964، أحد المستشفيات التابعة لها للاستثمار من خلال القطاع الخاص، موضحًا أن الهيئة تابع لها 5 مستشفيات تقدم الخدمات العلاجية بشكل متميز مقابل أجر وبإشراف من وزارة الصحة في محافظة القاهرة، كاشفا في الوقت نفسه عن اسم المستشفى التي قامت الهيئة الاقتصادية بطرحها للاستثمار هي مستشفى هليوبوليس الخاصة بالسياحة العلاجية.

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة أن هذا الاستثمار يشمل الإدارة وحق الانتفاع والتطوير من باب دعم الاستثمار في المجال الصحي في مصر، مشيرا إلى أن “المستثمر سيقوم فقط بدفع الزيادات على القيم التي تدفعها الحكومة ولم يقوم بدفع قيمة الأرض ولا قيمة المباني ولا قيمة الأطباء والفرق الصحية العاملة داخل المستشفى”.

وحول الأنباء التي أفادت بزيادة هجرة الأطباء خارج البلاد، أكد عبد الغفار أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يضع ملف الصحة والتعليم على رأس أولويات الدولة، مشيرًا إلى المشاريع التطويرية التي حدثت في القطاع الصحي في البلاد خلال الفترة الماضية سواء من ناحية المنشآت الصحية أو التجهيزات الطبية، بالإضافة إلى بناء مستشفيات جديدة مملوكة للدولة في عدد من محافظات الجمهورية.

وشدد المتحدث باسم وزارة الصحة على أن الدولة تقوم بشكل منتظم بتحسين الأوضاع العامة الخاصة للعاملين في الفريق الصحي من خلال حزم تمويلية وتحفيزية مالية متصاعدة، مشيرًا إلى تلبية الدولة لمطالب الأطباء والفريق الصحي بضرورة الحصول على شهادة تخصصية معترف بها على مستوى العالم؛ لذلك قامت بإصدار قانون المجلس الصحي المصري الذي يتولى التدريب المهني لمرحلة ما بعد التخرج في كلية الطب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

sixteen − four =

زر الذهاب إلى الأعلى