اخبار محلية

110 أتوبيسات محلية الصنع تعمل بالكهرباء ضمن أسطول هيئتي النقل العام بالقاهرة والإسكندرية

تتابع وزارة التنمية المحلية إجراءات تنفيذ بروتوكولى التعاون الذين تم توقيعهما مع كل من وزارة الإنتاج الحربي وهيئتى النقل العام بالقاهرة والإسكندرية وإحدى شركات القطاع لتصنيع 110 أتوبيسات تعمل بالكهرباء، منها 70 لهيئة النقل العام بالقاهرة ، و40 لهيئة النقل العام بالإسكندرية

وأشار اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية أن التكلفة الإجمالية للبروتوكولين تبلغ 519 مليون جنيه، و تبلغ التزامات الوزارة منها 330,5 مليون جنيه بنسبة  62,5 % من إجمالى التكلفة، و تلتزم هيئا النقل العام بالقاهرة والإسكندرية بسداد باقى التكلفة ، موضحا أن الوزارة أتاحت مبلغ 104,8 مليون جنيه دفعة مقدمة من إجمالى التكلفة بمجرد توقيع البروتوكولين.

وقال إن الأتوبيسات تصنع بالكامل في مصر، و سيخصص جزء مما سيتم توفيره خلال شهرى سبتمبر الحالى و أكتوبر القادم من أتوبيسات للعمل فى مدينة شرم الشيخ لانتقالات ضيوف مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP27” والذي ستستضيفه مصر بمدينة شرم الشيخ في شهر نوفمبر المقبل ، ليكون هذا المؤتمر بداية لإعلان مدينة شرم الشيخ مدينة خضراء تتمتع بوسائل النقل الأخضر الآمن صديق البيئة .

وأوضح اللواء هشام آمنة أن الوزارة تقوم بالتنسيق مع الوزارات المعنية والمحافظات في إقامة محطات شحن السيارات بالكهرباء لما لهذا المشروع من عوائد كبيرة على رأسها الحفاظ على البيئة وتقليل تلوث الهواء والصحة العامة للمواطنين، مشيراً الى أن منظومة النقل الجماعى ستبقى من أولويات الدولة المصرية، وخاصة سيارات هيئات النقل العام و التى تعد الأكثر استخدامًا لنقل المواطنين بالعاصمة .

وأكد اللواء هشام آمنة حرص الدولة على مواكبة التطور العالمى لصناعة الأوتوبيسات التى تعمل بالكهرباء وذلك للحفاظ على البيئة ومحاربة للتلوث والتماشى مع المعايير البيئية العالمية خاصة فيما يتعلق بالانبعاثات الضارة الناتجة عن الوقود والتحول نحو الطاقة النظيفة المستدامة

و فى ذات السياق.. أضاف وزير التنمية المحلية أن الوزارة تقوم بتحديث أسطول هيئتى النقل العام بالقاهرة والإسكندرية للعمل بالغاز الطبيعى بدلاً من السولار بالشراكة مع وزارة الإنتاج الحربى ، حيث يبلغ عدد الأتوبيسات التى يتم تعديلها 2262 أتوبيسا على عدة دفعات بتكلفة إجمالية 1.2 مليار جنيه ، و يتم دخولها الخدمة تباعا ، حفاظا على البيئة من التلوث وتقليل الانبعاثات المسببة للتلوث البيئى ، و بما يحقق الاستفادة المثلى اقتصادياً من ثروات مصر من الغاز الطبيعي وتعظيم القيمة المضافة منها ، وترشيد استهلاك السولار لافتا إلى قيام الهيئتين بإجراء تعديلات فى أتوبيسات أسطولها لتحويلها للعمل بالغاز الطبيعى مع رفع كفاءة الأتوبيسات داخلياً وخارجياً لتوفير وسائل مواصلات لائقة بالمواطنين ، بالتوازى مع دخول أتوبيسات جديدة للخدمة .

.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

twenty − 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى