شعر و أدب

أحيا فؤادي بالهوى وقتل شعر هدى شاويش

أحيا فؤادي بالهوى وقتل …!!!

\

 

ومـن جهـةِ الـحـبّ القريـبـةِ قــد هـطـلْ

عـلـيّ فــلا أدري بقـلـبـيَ مـــا حـصــلْ !

 

أيـخــفــق قــلــبــي أم يـــرفـــرف طـــائـــراً

ووجهي لمـاذا قـد تضمّـخ بالخجـلْ ؟!

 

كـأنّـيَ أهــوي فــي الـهـوى برشـاقـةِ ال

مراهـقـة الأولــى الـتــي فـــيّ لـــمْ تـــزلْ

 

مــراهــقـــةٍ لــيــســـت تــمــيـــلُ بـقـلــبــهــا

و لا خفقـات الحـبّ فـي خفقـهـا خـلـلْ

 

فتمـشـي عـلـى بـحـر ٍ مقـفّـى وغـيــرهُ

بدون قـواف ٍ دون يـأس ٍ ولا ملـلْ

 

فـكــلّ بـحــار الـحــبّ طُــرْقــات داخــلــي

وأمواجـهـا نبـضـي تـمـوجُ عـلـى مَـهــلْ

 

ولكنّـنـي مـــذ جـــاء صـــرت غـريـقـة ً

بـبـحــر هـــــواهُ إنّــمـــا دونــمـــا بــلـــل !

 

تــعـــالَ إذاً واشـــــرح جـــراحـــي كــلّــهــا

فغمـدك فـي صـدري أحـبّ مـن العـسـلْ

 

تعالَ اجرح ِ الصّمتَ القديـمَ بداخلـي

بحرفٍ مُنى من بيـن حرفيـن مـن أمـلْ

 

وروِّ جـهــاتــي كــلّــهــا وأحــــــط بـــهـــا

وسرْ في أراضي الحبّ نهراً من القُبَلْ

 

أتى من جهات القلبِ في الحبّ وحدهُ

و أحـيـا فــؤادي بالـهـوى وبــهِ قـتــلْ !

 

*

 

هدى محمد يحيى شاويش \ سورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى