اخبار محليةتسوق

غراب يكشف مميزات الخبز المدعم لغير حاملي البطاقات التموينية والسعر واحد جنيه

كشف عبد الله غراب، رئيس الشعبة العامة لأصحاب المخابز بالاتحاد العام للغرف التجارية، تفاصيل منظومة الخبز الذي سيباع بجنيه، مشيرا إلى أن المواطنين في حاجة إلى منظومة توفر الخبز بجانب العيش المدعم.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، عبر برنامج على مسئوليتي، المذاع على قناة صدى البلد، أن سعر الرغيف الحر في المخابز سوف يكون أقل من العيش السياحي

بـ جنيه .. رئيس الشعبة يكشف مميزات الخبز المدعم لغير حاملي البطاقات التموينية

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، عبر برنامج على مسئوليتي، المذاع على قناة صدى البلد، أن سعر الرغيف الحر في المخابز سوف يكون أقل من العيش السياحي الذي يباع بسعر جنيهين، مشددا على أن العيش المدعم بسعر 5 قروش ولا مساس له مطلقا.

وأوضح عبد الله غراب أنه اقترح على وزير التموين بيع عيش حر في المخابز التي توزع العيش المدعم، لمن لا يحمل بطاقة تموينية، على أن يكون الرغيف بوزن 90 جراما وبسعر جنيه واحد؛ بكارت صادر من هيئة البريد يتم سداد مبلغ الصرف في المكتب وليس المخبز.

وقال رئيس الشعبة العامة لأصحاب المخابز إن سعر كارت الخبز الحر وفق إمكانية كل مواطن، ويتم صرفه من المخبز وفق نظام إلكتروني محدد، معلنا مميزات المشروع كما يأتي

التوفير على المواطن من شرائه بسعر أعلى في المخابز الأخرى

مراقبة المنظومة من قبل وزارة التموين.

توفير كميات من الخبز وفق نظام مؤمن لمن لا يحمل بطاقة تموين.

تقليل ظاهرة (طوابير العيش) على المخابز.

وتابع غراب قائلا: سعر رغيف الحر بجنيه غير مدعم، لكن الفرق بينه وبين السياحي، فرق التكلفة مع فروقات الوزن والمراقبة أيضا، وأقل من الرغيف السياحي جنيهان.

وعلق عبد الله غراب قائلا: هناك أماكن لا يتوفر فيها خدمة العيش السياحي، وتطبيق المنظومة في 30 ألف مخبز تابع للدولة ما زال قيد الدراسة حاليا؛ والتعميم على المخابز سيكون عموميا وليس بشكل جزئي، ولن يكون هناك سلبيات في عمل المنظومة على الإطلاق

واستكمل رئيس الشعبة العامة لأصحاب المخابز: لا فرق بين العيش المدعم والعيش الحر في المنظومة الجديدة، وهذا الأمر سيزيد من العرض والطلب على العيش السياحي في الأسواق، وبشأن الدقيق لا مشكلات بخصوصه وجاهزون في أي وقت لأي تغيرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى