اخبار عالمية

عميدة الجامعة ماريا أماتا غاريتو و البروفيسور فؤاد عودة مع دعاة شخصيات من 10 ديانات (المسلمون واليهود والمسيحيون والأقباط و الاورتودوسيين و من الدروز )يطلقون رسالة السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين من مقر البرلمان الأوروبي في روما

كتبت : د / هاله فؤاد

حقق نجاحا كبير مؤتمر “بناء الجسور وخلق الفرص” الذي نظمته جامعة أونينتونو في مقر البرلمان الأوروبي في روما في ساحة البندقية، بالتعاون مع العديد من الجمعيات والمجتمعات التي كان لهم دور مهم في الموتمر و اهمهم؛ نقابة الأطباء من أصل أجنبي في إيطاليا (Amsi)، وجالية العالم العربي في إيطاليا ( Co-mai) والرابطةالطبية الأوروبية الشرق أوسطية الدولية(UMEM) والحركة الدولية عديدة المهن متحدين للوحده و اذاعة كوماي الدولية للإعلام الذين وقعوا معًا بالفعل مذكرة تفاهم و بروتوكول تعاون دولي وروجوا لمشروع تدريب اللاجئين في عام 2015، والمضي قدمًا به بنجاح وتعاون بناء مستمر من أجل يستفيد منه الجميع دون تمييز.
قامت الجامعة الدولية عن بعد أونينتونو، من خلال المشروع المشترك معنا “جامعة اللاجئين” و “التعليم و الاعلام بدون حدود” ، باستبدال المباني المادية للجامعات ببنى تحتية تكنولوجية منذ عام 2015، مما ساهم في تعزيز نموذج فاضل لإدماج اللاجئين والمهاجرين.

أدار الصحفي إميليو كاريلي المدير العام السابق للتلفزيون الايطالي SkyNews24 المداخلات المقررة في قسمين؛ الأول عبارة عن عروض تقديمية للمشروع والثاني شهادات من الجمعيات؛ مبادرة تهدف إلى تحسين الظروف المعيشية في البلد الأصلي، دون الهجرة إلى مكان آخر، توضح البروفيسورة ماريا أماتا غاريتو، رئيسة الجامعة الدولية عن بعد أونينتونو، في افتتاح المؤتمر: “جامعة اللاجئين، المعترف بها من قبل اليونسكو والأمم المتحدة وباعتبارها ممارسة جيدة تساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لخطة عام 2030، فهي تتيح للمهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء إمكانية الاعتراف بمسيراتهم المهنية الأكاديمية ومهاراتهم المهنية، والدراسة عن بعد والحصول على دراسة تأهيلية. (يوم الخميس 30 نوفمبر) سيتخرج هاروت مارديروسيان، أول طالب لدينا، في الهندسة. كما تم توضيحها. أنشطة ومشاريع أونينتونو للمهاجرين واللاجئين للدكتور أليساندو كافوريو ونتائج مشروع VIEWS لتدريب الوسطاء الثقافيين للبروفيسور داريو أسانتي، أمين المشروع الذي أعلن “مشروع VIEWS، بتمويل مشترك من قبل كجزء من برنامج إيراسموس +، تعتزم المفوضية الأوروبية دعم التطوير المهني للمعلمين والمشغلين الذين يتعاملون مع المهاجرين، ومعالجة تحديات الاندماج الاجتماعي في سياقات التعلم. يهدف المشروع إلى تزويد المشغلين بالمهارات والمؤهلات المهنية لتحسين مهارات التفاعل والوساطة ثقافية. وقد تم تطوير مسألة تدريب المدربين على المستوى الدولي، لتوفير أساليب مشتركة محتملة للمهاجرين الذين ينتقلون من بلد إلى آخر. علاوة على ذلك، بهذه الطريقة يمكن تسهيل تنقل المدربين في سوق العمل الأوروبي.
تحدث في مداخلته الجامعية البروفيسور فؤاد عودة رئيس الرابطة الطبية الأوروبية الشرق أوسطية الدولية و نقيب الاطباء من اصل اجنبي في ايطاليا و محاضر في عديد من الجامعات الإيطالية ،بعد.ان شكر رئيس جامعة اونونتونو على مشاركته وعمله الجماعي لصالح الحق في الصحة، وهو الحق الذي تتم دراسته من أجل بناء وبناء ملموسة “التعليم والاعلام بلا حدود”. لا يوجد تكامل كامل بدون تدريب مستهدف. وشرح عودة بياننا في ملف الهجرة و ملف الصحة العالمية و جميع اقتراحتنا التي تم تقديمها إلى الحكومة الإيطالية و إلى الدول الأوروبية:
Good_Immigration_Manifesti
و Good_Salute_International، مؤكدا على طلبنا لقانون الهجرة الأوروبي مع احترام الحقوق والواجبات، واحترام الاتفاقيات الثنائية، ومحاربة جميع أشكال التمييز وعدم المساواة في الخدمات الصحية والاجتماعية والتحيز. وعلاوة على ذلك، نحن بحاجة إلى تكثيف التعاون الاجتماعي والصحي والتدريب عبر الإنترنت في بلداننا الأصلية. ولهذا السبب، قدم اقتراحين في ختام تقريره لتعليم من يرغب في ؛
– ماجستير في تكوين الوسطاء الثقافيين؛

-ماجستير في التدريب في الصحة العالمية و الازمة الصحية العالمية؛

نحن بحاجة إلى العمل على مسارين؛ أحدهما بشأن الهجرة غير النظامية والآخر تثمين الهجرة المؤهلة ووضع مشاريع وأدوات الاستقبال على الأجندة السياسية لحل القضايا الحرجة وعدم المساواة في الرعاية الصحية من خلال الدفاع عن حقوق الإنسان” واختتم عودة حديثه بالشرح على أنه “الهجرة الماهرة” في إيطاليا، أصبح من الممكن ضم 35% من الأطباء والممرضات اللازمين خلال جائحة كوفيد-19 إلى طواقم المستشفيات الإيطالية، وفقًا لمرسوم CuraItalia الذي سينتهي في 31.12.2023″. علاوة على ذلك، قامت جمعيات أخرى بتوضيح أنشطتها لصالح اللاجئين في إيطاليا.
وشهد المؤتمر مشاركة دولية كبيرة حيث امتلأت القاعة بوفود من جنسيات متعددة من حركة المتحدين للوحدةو من جاليةالعالم العربي في ايطاليا و الرابطة الطبيةالأوروبيةالشرق أوسطيةالدولية و نقابة الأطباءمن أصل أجنبي في ايطاليا و اذاعة كوماي الدولية التي تغطي يوميا الاخبار الدولية والعربية(25 رئيس جمعية وطوائف) وأكثر من 10 ديانات مختلفة (مسيحيون، مسلمون، يهود، أرثوذكس، أقباط ، صينيون، هنود، أنجليكانيون). الذين شاركوا معًا وأطلقوا رسالة السلام بجميع اللغات في ختام مؤتمر السلام في الأراضي المقدسة. ومن بين الحاضرين الذين أطلقوا رسالة السلام مع رئيس الجامعة ورئيس أمسي وحركة متحدون من أجل الوحدة والمتحدثون كان رئيس الطائفة اليهودية الإبراهيمية كارمين ديفيد ديلي دون، المنسقون الثلاثة المشاركون للحوار الإدارة والاحترام المتبادل بين الأديان لحركة “متحدين للوحدة” ؛ والأسقف الأنجليكاني لويس مقول و رئيسة مسجد الهدى في روما ومنسقة قسم المرأة والأسرة العربية في كوماي السيدة إسماعيل زينب، وبينو ماورو بيرونتي من الطائفة اليهودية الإبراهيمية، والأستاذ الدكتور فابيو أبينافولي منسق قسم للتعاون الدولي لحركة المتحدين والأستاذ الاجتماعي البروفيسور كلاوديو روسي من إدارة التخطيط لحركة متحدين للوحده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى