آخبار المحافظات

الدكتور المنشاوي ومساعد أول وزير الداخلية لقطاع الخدمات الطبية يفتتحان المؤتمر العلمي السنوي السادس لقسم أمراض الجهاز الهضمي والكبد

أحمد الاسيوطي
د. المنشاوي يشيد بالتعاون المثمر مع مستشفى الشرطة لتقديم أفضل الخدمات الصحية للمواطنين

شهد الدكتور أحمد المنشاوي رئيس جامعة أسيوط، واللواء سعيد النجار مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الخدمات الطبية،
اليوم الأحد ٣ من ديسمبر؛ وقائع انطلاق المؤتمر العلمي السنوي السادس لقسم أمراض الجهاز الهضمي والكبد، بعنوان: ” داء السكري، وتأثيره على الجهاز الهضمي والكبد”، تحت رعاية اللواء دكتور سعيد النجار مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الخدمات الطبية، والذي تنظمه كلية الطب، ومستشفى الشرطة، بالتعاون مع وزارة الصحة، والممتدة أعماله يومي٣ و ٤ من ديسمبر، وذلك تحت مظلة جامعة أسيوط، وقطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية.

شهد افتتاح المؤتمر حضور؛ اللواء محمد عطية مدير الإدارة العامة لشئون المستشفيات بمنطقة الجيزة والوجه القبلي، واللواء حسام عثمان كبير أطباء قطاع الخدمات الطبية، ووكيل الإدارة العامة لرئاسة القطاع للشئون الطبية، والدكتور أشرف أبو المكارم وكيل الإدارة العامة لشئون مستشفيات منطقة وسط وجنوب الصعيد، والدكتور نبيل فكري مدير إدارة اللجان العلمية للقطاع، والدكتورة إيناس الكاريمي أستاذ الباطنة والجهاز الهضمي بكلية الطب بالجامعة، ورئيس المؤتمر.

كما شهد المؤتمر مشاركة؛ الدكتور أحمد عبد المولى نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور محمود عبد العليم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور علاء عطية عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية، والدكتور إيهاب فوزي المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية، والدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل أول وزارة الصحة بأسيوط، إلى جانب لفيف من الأطباء، والباحثين من مختلف الجامعات المصرية، ووزارة الصحة، ومستشفيات هيئة الشرطة، والأكاديمية الطبية العسكرية.

وأكد الدكتور أحمد المنشاوي، في كلمته، على الدور المهم لكافة أفراد الجيش الأبيض، وأطباء مصر النابغين؛ في الاهتمام الكامل بملف الرعاية الصحية، والذي يأتي علي رأس أولويات الحكومة المصرية، وجهودها المضنية؛ من أجل تطوير الخدمات الطبية، والعلاجية المقدمة للمواطنين، ورفع كفاءة البنية التحتية للمستشفيات الجامعية، فضلاً عن إطلاق المبادرات الرئاسية الهادفة إلى؛ الكشف المبكر عن الأمراض المزمنة، والمستعصية على اختلاف أنواعها، وهي الجهود التي حرصت جامعة أسيوط على المساهمة الفاعلة فى محاورها المختلفة؛ وذلك بما تملكه من إمكانيات طبية متقدمة، وكوادر طبية ماهرة في كافة التخصصات العامة، والمستحدثة.

وأثنى رئيس الجامعة؛ على التعاون المثمر بين الجامعة، ومستشفيات الشرطة، ووزارة الصحة، والذي يأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية الرشيدة؛ بضرورة تكاتف جهود كافة المؤسسات الحكومية، وأجهزة الدولة الوطنية؛ من أجل تقديم أفضل الخدمات التشخيصية، والعلاجية ،والجراحية للمواطنين، مشيداً بدور مستشفى الراجحي الجامعي، وجهودها في تبني المبادرات الرئاسية الهادفة؛ للقضاء على فيروس ” سي”، إلى نجاح برنامجها؛ لزراعة الكبد، والذي قارب على تسجيل ۱۰۰ حالة زرع كبد للمرضى من مصر ،والدول العربية.

ومن جهته، أشار اللواء سعيد النجار، إلى تأكيد استراتيجية قطاع الخدمات الطبية، والمنبثقة عن وزارة الداخلية؛ على الاهتمام بالتعليم، والتدريب الطبي المستمر، والنهوض بالمستوى التعليمي، والمهاري لكافة أطباء القطاع، إلى جانب مواكبة البحث العلمي المتطور في كافة مناحي الحياة، وخاصةً في المجال الصحي، الذي يمثل أعلى حق من حقوق الإنسان، موجهاً الشكر لكافة الأطقم الطبية القائمة علي هذا المجال، ومتمنياً لهم التوفيق في أداء رسالتهم السامية ، والنبيلة.

وأوضح الدكتور محمد زين؛ إن مستشفى الشرطة شهد الكثير من التطورات، والإنجازات المتقدمة خلال الفترة السابقة، والتي أسهمت في رفع مستوى الأداء الفعلي داخله، خاصةً بعد إضافة عدد من أجهزة الرنين، والمقطعية، وقسطرة القلب، وهو ما أثمر عن إنهاء قوائم الانتظار، فضلاً عن تعاونها المثمر مع مختلف المستشفيات ؛ لإجراء عمليات قسطرة القلب، وجراحات القلب المفتوح، والتي لا تقتصر على الفئات التابعة لوزارة الداخلية فقط، وإنما يمتد إلى كافة المرضى المحولين من مستشفيات أخرى بصعيد مصر، موجهاً شكره لجامعة أسيوط التي تقود منظومة الطب في صعيد مصر، وتحمل علي عاتقها تخريج أجيال من العلماء النابغين في كافة المجالات.

وأوضح الدكتور هيثم الخطيب؛ إن المؤتمر يستهدف تسليط الضوء على آخر المستجدات؛ في مجال أمراض الجهاز الهضمي والكبد، والأمراض الوبائية من خلال الجلسات العلمية المقررة، إلى جانب التعرف على كيفية استخدام التقنيات الحديثة في مجال المناظير التشخيصية، والعلاجية، من خلال؛ ورشة عمل مناظير الجهاز الهضمي، مشيراً إلى تفعيل بروتوكول التعاون مع جامعة أسيوط؛ بتكليف مباشر من اللواء دكتور سعيد النجار مساعد أول الوزير لقطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية؛ لانتداب كافة الأطباء، والتمريض؛ للتدريب بمختلف الأقسام بمستشفيات أسيوط الجامعية؛ وذلك للنهوض بالخدمة الطبية، وتوفير أعلى معايير الجودة.

جدير بالذكر، أن ختام الجلسة الافتتاحية؛ شهد تكريم لفيف من قيادات الجامعة، والمستشفيات الجامعية، وأطباء مستشفى الشرطة، ونخبة من أطباء الجهاز الهضمي والكبد من مختلف القطاعات، وذلك من خلال تبادل الدروع التذكارية؛ تقديراً لدور الأطقم الطبية في هذا المجال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى