اخبار عربية

مصطفي فكري يثني علي النداءً العالمي للرئيس السيسي بتقديم الدعم الكامل للإمارات لضمان خروج مؤتمر دبي بنتائج تاريخية تؤكد لجميع شعوب العالم أننا عازمون بل وقادرون بإذن الله على إنقاذ وحماية كوكب الأرض موطن حياتنا ومستقبل أبنائنا وأحفادنا جيلاً بعد جيل

وليدمحمد

 

ثمن الكابتن مصطفي فكري عضو مجلس إدارة الإتحاد المصري للكاراتية والمتحدث الإعلامي الأسبق توجه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية إلى دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة ومشاركتة الناجحة والفاعله والمؤثرة في الشق الرئاسي للدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ “كوب 28” تلبيةً لدعوة شقيقه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وثمن مصطفي فكري أيضا عقد السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي العديد من المباحثات مع عدد من رؤساء الدول والحكومات وقادة وزعماء العالم.

وثمن كذلك فكري إستقبال السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي عقب وصوله مباشرة بمقر إقامتة بدبي، السيدة كريستالينا چورچييڤا، المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي وتناول اللقاؤ استعراض أوجه العلاقات بين مصر وصندوق النقد الدولي، لاسيما في ضوء برنامج التعاون القائم لاستكمال تنفيذ الإصلاح الاقتصادي المصري وتاكيدات “چورچييڤا” التطلع المتبادل لصندوق النقد الدولي لمواصلة علاقات التعاون المتميزة مع مصر ودعمه للإصلاحات الاقتصادية بها، مشيدةً في هذا الصدد بأداء الاقتصاد المصري وما أظهره من مرونة وصمود في مواجهة التداعيات السلبية الناجمة عن جائحة كورونا والأزمة الروسية الأوكرانية والأوضاع في غزة، ومؤكدة استمرار الصندوق في تعزيز العمل المشترك مع الحكومة لتحقيق الأهداف الوطنية المصرية بتحسين المؤشرات الكلية للاقتصاد، وزيادة تنافسيته، وتعميق مشاركة القطاع الخاص واستكمال العمل التنموي الجاري.

وأثني فكري علي لقاء زعيمي مصر وفرنسا السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بدبي لتبادل وجهات النظر وتعزيز العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الصديقين، في ضوء الطابع الاستراتيجي لهذه العلاقات في مختلف المجالات، ومتابعة التباحث بشأن القضايا الدولية والإقليمية لاسيما تغير المناخ، وكذا التصعيد في قطاع غزة.

وأثني ايضا مصطفي فكري علي اتفاق الطرفان المصري والفرنسي على أهمية إيجاد حلول عاجلة للأزمة الجارية والتحرك لضمان نفاذ المساعدات الإنسانية، مع تأكيد أهمية البدء في عملية سياسية شاملة بهدف الوصول إلى تسوية عادلة للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين وفقاً للمرجعيات الدولية ذات الصلة.

وثمن مصطفي فكري بدورة كلمه الرئيس عبدالفتاح السيسي القويه والواضحه والهادفة خلال مشاركته الناجحة والهامة والمؤثرة في الجلسة الافتتاحية لقمة رؤساء الدول والحكومات في “الدورة الـ٢٨ لمؤتمر أطراف إتفاقية الأمم المُتحدة الإطارية لتغير المناخ بدبي والتي بدأها سيادته بتهنئة دولة الإمارات الشقيقة على توليها رئاسة مؤتمر الأطراف الثامن والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ “كوب 28” حيث أشاد الرئيس السيسي بحسن التنظيم وأكد علي ثقته الكاملة في قدرات دولة الإمارات على الإسهام الفاعل في تحقيق أهداف هذه الدورة.

وأشاد وثمن مصطفي فكري برسائل السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي الهامة للعالم والتي قال فيها..إن مسئوليتنا كقادة مجتمعين اليوم هي تأكيد الرسالة الواضحة بأننا ملتزمون بل وطموحون في اجراءاتنا وفي تنفيذها بما يتفق مع ما توافقنا عليه في باريس سواء ما يتعلق بالتجاوب مع التوصيات العلمية أو الإلتزام بالمسئوليات والتعهدات وفقاً لقدرات كل دولة وحجم مسئولياتها التاريخية والحالية عن التحديات المناخية الجارية لذا فمن المهم تأكيد مبادئ الإنصاف والانتقال العادل والمسئوليات المشتركة متباينة الأعباء باعتبارها مبادئ أساسية في الإطار متعدد الأطراف.

وأثني كذلك مصطفي فكري علي ختام كلمة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي وتجديد تأكيده فيها بالتزام مصر بمواجهة تحدي تغير المناخ وتوجيه سيادته نداءً عالمياً لجميع الأطراف بتقديم الدعم الكامل والمخلص لدولة الإمارات لضمان خروج مؤتمر دبي بنتائج تاريخية تؤكد لجميع شعوب العالم أننا عازمون بل وقادرون بإذن الله على إنقاذ وحماية كوكب الأرض موطن حياتنا ومستقبل أبنائنا وأحفادنا جيلاً بعد جيل.

وأشاد مصطفي فكري بلقاء السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى مع رئيس وزراء المملكة المتحدة ريشي سوناك والذي شهد التباحث حول سبل تعزيز التعاون الثنائي والتنسيق السياسي وتبادل الرؤى بشأن مختلف الملفات ذات الاهتمام المشترك، وتثمين الجانبان الروابط الوثيقة بين مصر والمملكة المتحدة والتاكيد علي التطلع لمزيد من تفعيلها على جميع الأصعدة، إلى جانب تبادل الرؤى بخصوص تطورات العمل المناخي في ضوء انعقاد قمة المناخ بدبي، ومستجدات الأوضاع الراهنة في قطاع غزة.

وثمن مصطفي فكري إشادات رئيس وزراء المملكة المتحدة بالجهود الدؤوبة التي تضطلع بها مصر في هذا الصدد، خاصةً على صعيد تنسيق الجهود الدولية لإيصال المساعدات الإنسانية للقطاع، وكذلك توافق الجانبان بشأن خطورة الوضع الحالي، لاسيما في ظل التبعات غير المحسوبة لتوسيع دائرة الصراع على استقرار المنطقة.

وواصل الكابتن مصطفي فكري اشاداتة عقد السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي عدد من اللقاءات الجانبية لقادة ورؤساء حكومات العالم على هامش أعمال “الدورة الـ٢٨ لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المُتحدة الإطارية لتغير المناخ” في دبي.

كما أشاد فكري باللقاء الهام للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي مع السيد “فوميو كيشيدا رئيس الوزراء الياباني في جلسة مباحثات موسعة أكد خلالها السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي ما تحظى به اليابان وحضارتها العريقة من مكانة وتقدير كبيرين لدى مصر على المستويين الرسمي والشعبي، ومن ثم حرص مصر على العمل على استمرار وتعزيز علاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، لاسيما الصناعة والنقل والطاقة والتعليم والسياحة والثقافة.

واثني مصطفي فكري علي قول السيد “كيشيدا” بترحيب اليابان بالتطورات الإيجابية التى تشهدها العلاقات المشتركة على كافة الأصعدة، مشيداً بما حققته مصر على الصعيد التنموي، لاسيما في إطار تنفيذ العديد من المشروعات الكبرى، وهو ما ساهم فى تحفيز الشركات اليابانية على مضاعفة نشاطها في مصر للاستفادة مما تتيحه تلك المشروعات من فرص استثمارية واعدة، مع تأكيد أن اليابان تولي لعلاقاتها مع مصر أهمية خاصة على صعيدي التعاون الثنائي والتشاور السياسي، وذلك لمحورية دور مصر في محيطها الإقليمي ومنطقة الشرق الأوسط.

وأشاد فكري وثمن إعراب الزعيمان عن الأسف الشديد لاستئناف القتال وسقوط المزيد من الضحايا المدنيين، مؤكدين إدانة استهداف وقتل المدنيين على أي نحو وتشديدهم على رفض مصر واليابان للتهجير القسري للفلسطينيين بأي شكل أو صورة، لافتين إلى ضرورة العمل بجدية على التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين وفق المرجعيات الدولية، بما يفتح آفاقاً واسعة للتعايش السلمي بين جميع شعوب المنطقة.

واشاد مصطفي فكري بلقاء السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع الرئيس الأرميني “فاهاجن خاتشاتوريان” والذي شهد علي تاكيد الرئيسين علي ما تتسم به العلاقات المصرية الأرمينية من خصوصية تاريخية على المستويين الرسمي والشعبي، وبما تم من توافق بشأن ضرورة تعزيز الجهود القائمة لدفع مسيرة التعاون المشترك بين البلدين، خاصةً على الصعيد السياحي والثقافي والتجاري والاقتصادي والأمني، إلى جانب التباحث بشأن أبرز تطورات القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المتبادل في منطقتي الشرق الأوسط وجنوب القوقاز.

وأشاد فكري أيضا بلقاء السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الرئيس الليتواني “جيتاناس ناوسيدا”، والذي شهد تأكيد الحرص المتبادل على تعزيز التعاون والعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، إلى جانب استمرار التنسيق فيما يخص الموضوعات السياسية ذات الاهتمام المشترك واستعراض الرئيسين عدد من الملفات ذات الصلة بالتعاون الثنائى.

وثمن مصطفي فكري كذلك ترحيب السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي بنشاط عدد من الشركات الليتوانية في مصر، والتطلع لتكثيف التعاون في مختلف المجالات.

كما أثني مصطفي فكري علي لقاء السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع الرئيسة التنزانية سامية حسن، والذي شهد بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية المشتركة على شتى الأصعدة، خاصةً ما يتعلق بالاستثمارات المصرية في تنزانيا والتعاون الفني وبناء القدرات للمساهمة في تدريب الكوادر التنزانية في مختلف المجالات، فضلاً عن استفادة تنزانيا من الخبرات المصرية في مجال المشروعات العملاقة، لاسيما في ضوء المشاركة المصرية الفعالة في إنشاء سد “جوليوس نيريري” لتوليد الطاقة الكهرومائية في تنزانيا.

وأشاد مصطفي فكري بما حققة لقاء السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي مع السيدة جورجيا ميلوني، رئيسة وزراء إيطاليا، وتأكيد الجانبين الحرص على تعزيز علاقات التعاون الاستراتيجي بين البلدين الصديقين واستغلال الآفاق الواسعة في هذا الصدد على مختلف الأصعدة، فضلاً عن تعظيم التنسيق والتشاور خلال الفترة المقبلة بشأن مختلف الملفات السياسية والأمنية والعسكرية والتنموية والاقتصادية ذات الاهتمام المشترك، بما يساعد على صون الأمن والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط وحوض البحر المتوسط والقارة الأفريقية، وشهد اللقاء أيضا تبادل الرؤى ووجهات النظر حيال الملفات الإقليمية والدولية، خاصة تطورات الأوضاع في قطاع غزة، حيث تقدمت رئيسة الوزراء الإيطالية بالشكر إلى مصر على دورها الرائد في دفع جهود السلام في المنطقة، والذي تجسد في استضافتها لقمة القاهرة للسلام.

وأثني فكري علي استقبال السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي السيدة كامالا هاريس، نائبة الرئيس الأمريكي، والتي نقلت بدورها تحيات وتقدير الرئيس جو بايدن للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسي ، وهو ما بادله السيد الرئيس بتقديم خالص تحياته للرئيس بايدن، حيث شهد اللقاء، تأكيد الجانبان المصري والأمريكي الحرص على تدعيم وتعميق الشراكة الاستراتيجية الممتدة بين مصر والولايات المتحدة، والتي تمثل ركيزة هامة للحفاظ على الأمن والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط، مع الإعراب في هذا الإطار عن التطلع المتبادل لتعظيم التنسيق والتشاور بين البلدين الصديقين خلال الفترة المقبلة بشأن أطر التعاون الثنائي في كافة المجالات، فضلاً عن مختلف الملفات السياسية والأمنية ذات الاهتمام المشترك.

وثمن كذلك مصطفي فكري التوافق المصري الامريكي بشأن خطورة الموقف الحالي، وضرورة العمل على الحيلولة دون اتساع دائرة النزاع في قطاع غزة، فضلاً عن حماية المدنيين ومنع استهدافهم، ورفض البلدين القاطع للتهجير القسري للفلسطينيين.

وأشاد مصطفي فكري بلقاء السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي والذي تناول بحث سبل دفع العلاقات بين البلدين في المجالات ذات الاهتمام المشترك، خاصة التبادل التجاري والسياحة، فضلاً عن الاستفادة من الخبرات النرويجية في المشروعات المرتبطة بمجالات الطاقة النظيفة، لاسيما في ظل سوابق التعاون الناجح بين الحكومة المصرية وشركة سكاتك النرويجية في هذا الصدد، إلى جانب مناقشة سبل تعزيز التعاون الثلاثي بين مصر والنرويج في أفريقيا.

وثمن مصطفي فكري مشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسى الناجحة في الاحتفال باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة وتقدم سيادته بالتهنئة إلى شقيقه الرئيس الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وتمنياًت سيادته للإمارات وشعبها الشقيق كل التقدم والازدهار، وأعراب الزعيمان عن الاعتزاز المتبادل بالعلاقات الأخوية الوطيدة بين مصر والإمارات، على مستوى القيادتين وعلى المستوى الشعبي.

وثمن كذلك مصطفي فكري تقدم السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي للرئيس الإماراتي بالتهنئة على الاستضافة الناجحة للإمارات لقمة المناخ “كوب ٢٨”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى