فن

مصر تنجح في تسجيل العنصر الثامن ضمن “قوائم التراث الثقافي غير المادي باليونسكو” بالتعاون مع 10 دول عربية

نجحت جهود وزارة الثقافة المصرية، بالتعاون مع 10 دول عربية أخرى، في تسجيل “الفنون والمهارات المرتبطة بالنقش على المعادن… النحاس والفضة والذهب”، ضمن القوائم التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي بمنظمة اليونسكو، ليصل بذلك عدد العناصر المصرية المُسجلة على “قوائم التراث الثقافي غير المادي” إلى 8 عناصر.

جاء ذلك، خلال اجتماع اللجنة الحكومية الدُولية للمنظمة الثلاثاء، في دورتها الثامنة عشرة،  والتي تنعقد حاليًا في “جمهورية بوتسوانا”.

وقالت الدكتورة نيفين الكيلاني،  وزيرة الثقافة: “يُعد هذا الإنجاز نتاج ملف مشترك بين إحدى عشرة دولة عربية هي: “مصر- السعودية- الجزائر- المغرب- العراق- فلسطين- السودان- السعودية- تونس- اليمن- موريتانيا”، حيث عملت هذه الدول معًا على مدار عامين، بتنسيق من -المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “الألكسو”-، لإعداد ملف الترشيح، الذي روعي خلاله إبراز التنوع الثقافي، الذي يحظى به التراث الثقافي غير المادي، في منطقتنا العربية، والذي حرصت الأجيال على تناقله، والحفاظ عليه عبر آلاف السنين.

ووجهت وزيرة الثقافة، التهنئة، لجميع المصريين، على تسجيل العنصر الثامن من “عناصر التراث الثقافي غير  المادي” على “القائمة التمثيلية لليونسكو”، كما  وجهت الشكر، للقائمين على بيت التراث المصري، برئاسة الدكتورة نهلة إمام، على جهودهم البناءة لتسجيل العنصر الثامن.

وأكدت أن رسالة هذا الملف المشترك، هي رسالة الاحترام المتبادل والسلام بين الشعوب، وهو ما أكدت عليه مصر في كلمتها، خلال اجتماع اللجنة الحكومية الدُولية للتراث غير المادي، حيث أشارت مصر في كلمتها، إلى أن التراث الثقافي غير المادي، هو مساحة تفاهم بين الشعوب، في عالم يشهد صراعات متنامية.

كما وجهت مصر في كلمتها، خلال اجتماع اللجنة الدُولية باليونسكو، تحية خاصة، إلى فناني النقش على المعادن، والمصممين، والمبدعين، والحرفيين، فمصر التي عرفت النقش على المعادن منذ فجر التاريخ، يشهد العالم اليوم على تواصل تراثها واستدامته

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى