شعر و أدب

تسابيح الكون.. شعر الأديبة/ اطياف الخفاجي

تسابيح الكون.. شعر الأديبة/ اطياف الخفاجي

كثر الحديث عن الإلهِ فأنّني

   صوفيةً نالت رضى الرحمنِ

نورٌ تجلّى كلَّ يومٍ حولنا

   كطوافِ حاجٍّ سائرٍ لجنانِ

عطرٌ تجلى في سما أرواحنا

تستأنس الأطيابُ في البستانِ

عند الصلاة أرى تنوُّرَ جبهتي

      ولسانُ حالي قارىء القرآنِ

إنّي إلى رؤيا الإلهُ طموحةٌ

    أحظى بهِ وتقرُّ بي أجفاني

والشّمسُ من صنع الإلهِ لترتجي

         أَلّا تغيب بحجّة البرهانِ

تهوى البقاء بكونهِ في بهجةٍ

   وتودُّ تسبيحاً مدى الأزمانِ

والطّير يصدحُ شاديا بترنّمٍ

صلّى بجمعٍ من على الأغصانِ

وترى الجبال بحجمها لصغيرةً

تبكي خشوعاً من رضى المنّانِ

إنّ القلوب إذا أحبّت ابتلت

     كبلاء محبوبٍ بقلبٍ ثانٍ

فأاترك هواك لخالقٍ مُتجبرٍ

      لتنال فوزاً ثابتَ الغفرانِ

اطياف الخفاجي

بحر الكامل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى