خواطر

لن أعيده إليك بقلم الكاتبه والأديبة أمنه يوسف كنعان

«لن أعيده إليك»♡

بعدما استخوذت عليه لن أعيده إليك ، لكن أنا على عهدي لن أصطدم بقلبك سأترك بيني وبينه بصمة حنين 

♡♡♡♡♡

،،،،،،،،،،،،،،،،،،، 

حتى الريشة التي أكتب بها أمرتها أن تبتعد عنك لا أريدها أن ترتطم بك وتقترب من مشاعرك الهائجة مثل البحر العائم لايقوى حتى على ملامسة ريشتي

♡♡♡♡♡

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، 

رغم المكابرة التي تصف نفسك بها أعلم خفاياك وسرك ونجواك لكن لن تصمد طويلا أمام حبر القلم الذي أدون به كل شيء عنك

♡♡♡♡♡

،،،،،،،،،،،،،،،،،، 

بحيرة أنت ، صراع داخلي يشتت أشلائك.. تنتظر شيء ما يحدث يعيد لك توازن دقات قلبك

 أعدك لن تهدأ .. لن تهدأ

♡♡♡♡♡

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، 

 لأني أشعلت براكين مشاعرك وأججت وتر الإحساس في وتينك

♡♡♡♡♡

،،،،،،،،،،،،،،،،،، 

لا تنتظر مني شفقة مهما نظرت واسترقت النظرات سأتجاهلك لا شفيع لك ، امتثل إلى روحين هائمتين ودع هذه التراهات ، امتثل إلى نيازك روحك.. إن نداء القلوب يدمي من كان بالحب شهيدا 

لن أعيده إليك

♡♡♡♡♡♡♡

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، 

   بقلم آمنة يوسف كنعان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى