شعر و أدب

يا وطني الحياة … الأديب/ ناصر درويش

يا وطني الحياة … الأديب/ ناصر درويش 

أبكيك على رصيف العمر يا وطني

حاربنا الكون حتى على الكلمات 

فعشت أنت 

وهم من مات 

يا وطني العذب الطيب 

ما سر الحب تحمله النسمات 

فتزهر أرضك أبطالاً

ما أتعبهم ابدا حمل الرايات 

مهما حاول المهزومون اخافتنا 

سنبقى منك واليك نرسل الباقات 

باقات من أزهار أرواحٍ

صبرت على المستحيل والآهات 

يا وطني النازف شوقا 

نحن أيضاً شوقنا تعدى المسافات 

وصلت الى طهر ربوعك أرواحنا 

الله أكبر رددي يا امُّ كالطلقات

انا هنا 

وسنبقى هنا 

فوطني

هو الكرامة والحياة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى