مقالات

إلى جنة الخلد يا سعادة اللواء مهندس “باقي زكي يوسف”

إلى جنة الخلد يا سعادة اللواء مهندس "باقي زكي يوسف"

إلى جنة الخلد يا سعادة اللواء مهندس “باقي زكي يوسف”

بقلم / د. نبيل القيسي

فُجعت مصر والأمة العربية جمعاء صباح هذا اليوم بوفاة اللواء المهندس باقي زكي يوسف ، صاحب فكرة استخدام مضخات المياه لتحطيم خط بارليف في بداية حرب أكتوبر 1973 الذي أعادت للأمة العربية مجدها وكرامتها بعد حالة اليأس التي سيطرت على الشعوب العربية بعد نكسة حرب 1967 . كنت شخصيا مع أفراد عائلتي بتاريخ 14 أكتوبر 2017 قد تشرفنا بتلبية دعوة من الزميلة الكاتبة والمحررة الصحافية في جريدة الأهرام الأستاذة منال نور الدين بحضور ندوة لمناقشة كتابها : بطولات وراء الستار في مقر الهيئة المصرية العامة للكتاب ،

وقد سعدنا جميعا بلقاء سعادة اللواء المهندس باقي زكي “رحمه الله” رئيس فرع المركبات الثالث الميداني آنذاك ، وسعادة اللواء أركان حرب “أطال الله في عمره” عبد الحميد الشاذلي رئيس استطلاع الفرقة 19 مشاة . تحدث إلينا المرحوم اللواء باقي زكي عن البطولات التي حققها الجنود المصريين في اقتحام خط بارليف ، وقد سعدنا جدا بلقائه وخاصة عطفه وحنوه على أطفالي وخاصة طفلتي مريم حيث جلس يتحدث اليهم بكل ودٍ وحبٍ وحنو وأصرّ على التقاط الصور معهم . حقيقةً كان رحمه الله مثالاً للقائد العسكري الذي يعمل بصمت فهو لم يفصح عن دوره في وضع خطة اقتحام خط بارليف إلا بعد 25 سنة من حرب أكتوبر 1973 . إلى جنات الخلد يا سعادة اللواء باقي زكي يوسف ، سنفتقدك كثيرا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق