مقالات

القس لوقا فايز سناده يكتب عن “الإيمان”

الايمان
بقلم القس لوقا فايز سناده
الايمان هو الثقه بما يرجى والايقان بأمور لاترى
انت تثق وتترجى تثق في الله تبارك اسمه وتيقن ان ما لا تراه سيحدث لك وهذا اليقين نابع من الخبره الروحيه طوال أيام حياتنا والله تبارك اسمه لم يتركنا ابدا ولا لحظه ولا لحيظه ولا ترفه عين ولا فامتوم من الثانيه
ولكن ليس الايمان نظريا انت تؤمن بان الله موجود حسنا تفعل ولكن الشياطين ايضا يؤمنون ويقشعرون والفارق فى ايماننا بالله تبارك اسمه
اننا نثق ان كل الامور تعمل مع للخير للذين يحبون الله
اذن خيرك سياتى من محبتك لله تبارك اسمه وايمانك بالله يعطيك الثقه والرجاء واليقين في ان كله للخير
هل تؤمن برسائل الله ؟!
إطمئن،
الله محيطٌ بكل تفاصِيلكَ ، بكل ما يؤلمكَ ويوجعكَ، بكل ما يُثقلكَ ويؤذيكَ، الله بصيرُ بكَ وبما تكابدهُ في هذه الحَياة، يعلمُ كم قاسيتَ وكم كانت أيامُكَ ذابلةً، يرى ابتسامتكَ الباهتة، وقلبَكَ ، يراكَ وأنت تُجاهد، وأنت تُقاوم كل هذا، إطمئن، لن يترُككَ الله وحيدًا وسطَ كل هذه المعاناة، فالله قريبٌ منكَ، يُحيطكَ بعنايتِه وأنتَ لا تشعُر، ويُدبرُ أمرَك، فاطمئن، سيَجبُركَ الله جبرًا يُنسيكَ كل ما ضامَكَ في عُمرك فهو تبارك اسمه يجرح ويعصب يسحق ويداه تشفيان، ستطيبُ جِراحُك، وتهدَأ آلامُك، سيسعدُ قلبُك، ويَهنأ بالُك، ويَزولُ تعبُك، سَتعودُ لِأيامِكَ السّكينةَ والطُّمأنينة، وتنعمُ روحُكَ بالسّلام، وتُشرِقُ أيَّامُكَ بِالفرح
فقط ليكن لك رجاء وثقه ويقين ان الله تبارك اسمه مصدر كل الخيرات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى